المغرب، وجهة متميزة بموروثها الغني من التقاليد المتناقلة من جيل إلى جيل. استمتع بالضيافة المغربية الأصيلة، وتذوق الأطعمة الشهية، وتعرّف على هذه الثقافة الحية بكل تقاليدها وفنونها. في هذا البلد العريق، ستجد كل ما تتمناه في رحلتك، من آثار تاريخية عتيقة، وثقافة فريدة من نوعها، وتراث وطني يمزج بين التراث العربي والأمازيغي. استيقظ مع ساعات الصباح الأولى لتشهد بزوغ الشمس من وراء جبال أطلس، وتمتع بمشاهدة تنوع درجات اللون الأخضر في غاباتها، التي تعتبر الوجهة المفضلة لعشاق الطبيعة والسكون. وسواء اخترت التجول في مدنها النابضة بالحياة بكل ما فيها من تجارب مدهشة، أو الاسترخاء في واحاتها الهادئة وملاذاتها الرائعة، ستجد في المغرب بُغيتك.

المغرب، وجهة متميزة بموروثها الغني من التقاليد المتناقلة من جيل إلى جيل. استمتع بالضيافة المغربية الأصيلة، وتذوق الأطعمة الشهية، وتعرّف على هذه الثقافة الحية بكل تقاليدها وفنونها. في هذا البلد العريق، ستجد كل ما تتمناه في رحلتك، من آثار تاريخية عتيقة، وثقافة فريدة من نوعها، وتراث وطني يمزج بين التراث العربي والأمازيغي. استيقظ مع ساعات الصباح الأولى لتشهد بزوغ الشمس من وراء جبال أطلس، وتمتع بمشاهدة تنوع درجات اللون الأخضر في غاباتها، التي تعتبر الوجهة المفضلة لعشاق الطبيعة والسكون. وسواء اخترت التجول في مدنها النابضة بالحياة بكل ما فيها من تجارب مدهشة، أو الاسترخاء  في واحاتها الهادئة وملاذاتها الرائعة، ستجد في المغرب بُغيتك.

استكشف مدن المغرب التاريخية والثقافية

فاس

فاس

تشتهر فاس بأنها العاصمة الثقافية والروحية للمغرب، إذ تضم واحدة من أكبر وأفضل مدن العصور الوسطى في العالم التي جرى الحفاظ عليها بشكل استثنائي (الصورة: Getty Images)

ابدأ مغامرتك في مدينة فاس الجميلة بزيارة المساجد المقدسة، ثم تسوّق في الأزقة التي لا تُعد ولا تُحصى، واستكشف ساحة النجارين التي تضم متحف النجارين للفنون الخشبية والحرف. ولمشاركة أجمل الصور على حسابات للتواصل الاجتماعي، انطلق إلى القصر الملكي الذي يُبرز مهارة الصنّاع الحرفيين المبدعين في فنون الزليج والنحاس والجبص، والتقط لنفسك صورة أمام بوابته. وإن كنت من محبي السروج وزينة الفرس، فلا تفوت زيارة "ورشة السروج" المشهورة. استعد ليوم حافل بالنشاط في هذه المدينة المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي للإنسانية من منظمة اليونسكو، حيث ستجد فيها بعض من أقدم المؤسسات التعليمية التاريخية الرائعة بألواحها المصنوعة من شجر الأرز ومنحوتاتها المرمرية والرخامية، ولا تفوت زيارة جامعة "القرويين" التي تأسست عام 857 ميلاديًا ولا تزال تعمل حتى اليوم. ويمكنك أيضًا زيارة مدبغة "دار شوارة" لصبغ الجلود التي يعود تاريخها إلى القرن الحادي عشر ميلادي. وبعد يومٍ طويل من الاستكشاف والأنشطة الممتعة، امنح جسدك الراحة التي يستحقها في "حامّة مولاي يعقوب"، واسترخ في مياهها الشافية التي تنبع من عمق 1,500 كم من باطن الأرض، وتبعد عن مدينة فاس 20 كيلومترًا فقط.

خطّط لإقامتك في هذه المدينة الساحرة في فندق ماريوت جنان بالاس فاس، الذي يشع فخامة ورفاهية، ويمكنك الاستمتاع بإطلالته البانورامية في الشرفة التي تطل إما على حدائق الفندق الغنّاء أو حوض السباحة الرئيسي، الذي تتلألأ صفحة مياهه تحت ضوء الشمس الغاربة. وبعد يوم حافل في المدينة، استمتع بالسباحة في حوض السباحة الخارجي، ثم توّجه إلى أحد مطاعم الفندق الأنيقة لتجربة أشهى الأطباق المحلية والعالمية.


مكناس

مكناس

تشتهر مدينة مكناس التاريخية، الواقعة في شمال المغرب، بهندستها المعمارية الإمبراطورية المثيرة للإعجاب، بما في ذلك البوابات والقصور الكبرى، وهو ما يعكس تاريخ المدينة كعاصمة من القرن السابع عشر في عهد السلطان مولاي إسماعيل (الصورة:  Getty Images)

أينما كانت نقطة انطلاقتك، لا تفوّت زيارة مدينة مكناس التي تزخر بمعالم تاريخية مهمة ومساحات شاسعة من الأراضي الخضراء. أدخل من بوابة "باب المنصور لعلج" الأثرية إلى المدينة القديمة، لتشاهد بعينيك أحد أكبر المواقع الأثرية الرومانية، ومختلف عجائب تاريخ المغرب وروائع الفن الإسباني المغربي. ومن الأماكن التي لا تُفوَّت زيارتها ضريح السلطان مولاي إسماعيل، واسطبلات مولاي إسماعيل ومخازن الحبوب الملكية، أما لو رغبت في التسوق وتجربة المطاعم العصرية فتوجه نحو "المدينة الجديدة" التي تقع بالقرب منها. وستجد خلف أسوار مكناس العالية العديد من الحرفيين المشغولين في النقش والتطريز والدباغة، وهي الفنون التي تناقلها أبناء المدينة جيلاً بعد جيل.

تقع مكناس بين سلسلتين جبليتين، وهما سلسة جبال الريف شمالاً وجبال الأطلس المتوسط جنوبًا، لذا تُخبئ لعشاق الطبيعة والهواء الطلق الكثير من المفاجآت، مثل: الوديان، والبحيرات، والينابيع الساخنة، وحتى كهف السبع في الحاجب. وتستطيع اكتشاف المناطق الطبيعية سيرًا على الأقدام، أو بالدراجات، أو على ظهر الخيل، ويمكنك تسلق المنحدرات للوصول إلى السهول، والبحيرات الصافية بمياهها الباردة حيث يمكنك أيضًا صيد الأسماك لتخلق ذكريات تدوم العمر كله.


الرباط

الرباط

(الصورة: Getty Images) تشتهر الرباط عاصمة المغرب بمعالمها التاريخية وموقعها الساحلي المطل على المحيط الأطلسي (الصورة:

اكتشف الرباط، عاصمة المغرب التي تقع على الساحل الأطلسي، حيث تلتقي الأصالة بالحداثة، وتمتزج الثقافة الإسلامية والأندلسية والأوروبية في بوتقة مانحة إياها طابعًا فريدًا بشوارعها الواسعة، وحدائقها الغنّاء، ومبانيها البيضاء التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين. تعجّ العاصمة بالمعالم التاريخية، مثل موقع "شالة" الذي يرجع إلى القرن الخامس ميلادي، و"مسجد حسّان" الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر ميلادي. أو تجوّل في شوارع "قصبة الوداية" الضيقة حيث المنازل الخلابة المطلية باللونين الأزرق والأبيض، ومتّع نظرك بإطلالة على البحر اللازوردي الآسر الذي يمتد على مر البصر.

احجز رحلتك بحيث تتزامن مع مسابقات المهرجان البحري الدولي، حيث يلتقي عشاق ومحترفي الرياضات المائية لممارسة ومشاهدة رياضات الشراع الكانوي، وركوب الأمواج، والتجديف، والكاياك. أما إن كنت تبحث عن أجمل الحلي الفضية، والسجاد الرباطي التقليدي المصنوع من الصوف الرقيق، الذي غالبًا ما يكون أحمر اللون، وفي وسطه ميدالية على شكل ماسة، فابدأ جولتك في المدينة القديمة.
لتجربة لا تُنسى، احجز غرفتك في فندق الرباط ماريوت، الذي يتمتع بموقع مثالي في قلب هذه العاصمة التاريخية، ويتميز بالغرف والأجنحة التي تعكس سحر المغرب وتراثه التاريخي الفريد بتصاميم حديثة ومغربية راقية. اختر من بين المطاعم والصالات الأربعة التي تقدم مجموعة لا تضاهى من المأكولات الشهية، والمشروبات المنعشة المحضرة لك خصيصًا وبكل براعة.

يمكنك بدلاً من ذلك، الإقامة في  فندق الريتز كارلتون الرباط دار السلام الفاخر الذي تميزه الضيافة المغربية الأصيلة، وتمثل كل غرفة وكل جناح فيه مزيجًا أنيقًا من طراز العشرينات "آرت ديكو" والتصاميم المغربية.
ابدأ يومك بممارسة لعبة جولف على أحد ملاعب رويال جولف دار السلام، المكوّن من 45 حفرة. وتُحاط هذه الملاعب بحدائق النخيل والزهور والمسطحات المائية التي تدعوك إلى تحدي مهاراتك بينما تستعيد نشاطك وتستمتع بجمال الطبيعة من حولك، ثم اطلب وجبة لذيذة في أحد مطاعم الفندق حيث يعد لك الطهاة الأطباق المغربية التقليدية إلى جانب الأطباق المبتكرة.
بعد يوم شاق في قلب العاصمة المغربية النابضة بالحياة، عُد إلى فندقك للاسترخاء في واحة من الهدوء بجانب حوض السباحة الفسيح في الهواء الطلق وقت غروب الشمس وجدد نشاط وأنعش حواسك.


مراكش

مراكش
تعد مراكش، المعروفة بأسواقها النابضة بالحياة ومدينتها التاريخية، مركزًا ثقافيًا واقتصاديًا رئيسيًا في المغرب (الصورة: Getty Images)

تدعوك مدينة مراكش للانطلاق في شوارعها وأزقتها النابضة بالحياة والنشاط ليلاً نهارًا، حيث ترحب بك وجوه أهلها المبتسمة في كل زاوية. ويمكنك أن تبدأ رحلتك باستكشاف أسواق ساحة "جامع الفنا" التي تنقلك إلى عهد العصور الوسطى. وتسوّق في دكاكين الأزقة الصغيرة حيث ستجد مجموعة متنوعة من المنتجات مثل: الجلود، والسجاد، والقناديل، والملابس التقليدية، وأجمل التحف والمجوهرات التي تتميز بالتصاميم المغربية الموروثة.

توجه نحو مسجد "الكتبية" الذي يعد تحفة معمارية إسلامية تاريخية في "المدينة الحمراء". تسلق صومعته المزخرفة بالزليج المغربي الإسباني. ثم اركب عربات الخيول "الكوتشي"بألوانها الزاهية التي تنتظرك في الساحة.
استيقظ مبكرًا لزيارة قصر الباهية الرائع حيث ستجد الديكورات الفاخرة، والباحات الأنيقة المزينة ببلاط الزليج والجص المنحوت وسط حدائق أندلسية آسرة.

إن كنت من محبي فن الديكور والهندسة المعمارية المتميزة، فلا تفوّت زيارة فيلا وحدائق ماجوريل. وهناك، يمكنك الاستمتاع بأجواء السكينة وسط تشكيلة هائلة من النباتات التي جُلبت من جميع أنحاء العالم في هذا الملاذ الهادئ، واكتشف عظمة الماضي وروعة الحاضر في متحف يير برجي للفنون الأمازيغية.

الدار البيضاء

الدار البيضاء
تضم الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب، ميناءً رئيسيًا، كما أنها مركز اقتصادي يُعرف بالهندسة المعمارية الحديثة وأسلوب الحياة الصاخب (الصورة: Getty Images)

اكتشف أحياء مدينة الدار البيضاء التي تجمع بين الحداثة والأصالة في آن واحد. تعتبر المدينة من الوجهات الرائجة بين الشباب المغربي لما توفره هذه المدينة الساهرة حتى الصباح من متاجر فخمة، ومطاعم عصرية، ونوادٍ ليلية. وفي عطلات نهاية الأسبوع، يحب سكان الدار البيضاء الانطلاق إلى شاطئ البحر للاستمتاع بمنظر غروب الشمس وتناول المشروبات المنعشة في الشرفات وفي المقاهي الصاخبة التي بُنيت عليه، ويمكنك مشاركتهم هذه المتعة.

استكشف حي "المعاريف" الراقي، وحي "الحبوس" العريق الذي يقع بجوار القصر الملكي، ويعكس كلا الحيّين  الطريقة التي تناغمت بها التقاليد المغربية الأصيلة مع الحياة العصرية، ثم انطلق لزيارة مسجد الحسن، الثاني الذي يُعد ثالث أكبر مسجد في العالم، وتوجه بعدها إلى حي "نيوتاون" الذي يتميز بالعمارة الفرنسية الساحرة.

استمتع بالإقامة في فندق الدار البيضاء ماريوت ذو الخمس نجوم، والمصمم على طراز فن العشرينات "آرت ديكو" الأنيق. وهو فندق مثالي للإقامة، حيث يقع في قلب مدينة الدار البيضاء. ويستقبلك الفندق بحسن الضيافة المغربية الدافئة الشهيرة، واستمتع بالراحة والاسترخاء في غرفه الأنيقة والمجهزة بجميع وسائل الراحة. وبالطبع يضم الفندق العديد من المطاعم التي تقدم مجموعة متنوعة من الأطباق العالمية والمغربية لتتذوق أطباقًا يسيل لها اللعاب.

استكشف الصحاري

استكشف الصحاري

تشتهر الصحاري المغربية، بما فيها الصحراء الكبرى، بكثبانها الرملية الشاسعة، ومناظرها الطبيعية المتنوعة، وثقافة بدو البربر التقليدية (الصورة: Getty Images)

يقع جنوب البلاد في الصحراء الكبرى الشهيرة. وفي وسط هذه الصحاري الآسرة الممتدة، يختبأ عالمًا من كثبان الصحراء الذهبية بمنحنياتها الساحرة، التي تزيد من جمالها، وتضيف الإثارة إلى مغامراتك؛ سواءً أكنت مولعًا بركوب الدرجات النارية الرباعية (الكواد) أو سيارات الدفع الرباعي (4X4). ومن الأنشطة التي يمكنك ممارستها هناك، التزلج على رمال الكثبان التي تلوح على مد البصر. لذا ابتعد عن صخب المدن وانطلق لتتعرّف على صحراء المغرب على متن دراجة جبلية، أو يمكنك الاستمتاع بالمشي في المسالك الضيقة في سفوح جبال الأطلس. ولا تنسَ التوقف في واحات أشجار الرمّان، واللوز، والمشمش، والتين، والنخيل، والزيتون.

بادر إلى زيارة المتاحف، والقصبات، ومخيمات البربر، والمباني المبنية من الطوب اللبن التي تُصوّر فيها أفلام هوليوود الشهيرة. وسواء أخترت الانطلاق في الصحراء أو بين الجبال، فعند غروب الشمس وبعد رحلة على قوافل النوق، ستجد في انتظارك بعض أماكن الإقامة الفريدة في خيام قماشية فاخرة مجهزة خصيصًا لك ومزودة بجميع وسائل الراحة. تعرّف على أسلوب حياة القبائل البدوية، وانغمس في حياتهم اليومية بتناول وجبة تقليدية شهية بجوار النار المشتعلة، بينما تتسلل أنغام موسيقى كناوة المحلية إلى أذنيك، وتغطيك سماء الصحراء الصافية المرصعة بالنجوم المتلألئة التي تكاد تلمسها بيدك. ولتجربة لا تُنسى، استيقظ مع  شروق الشمس، لتراقب بزوغ الشمس من خلف الأفق محتسيًا فنجانًا من القهوة، ثم تناول وجبة إفطار مغربية مجهزة لك قبل العودة إلى المدينة.

أهمية المغرب على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي

أهمية المغرب على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي

يضم المغرب تسعة مواقع مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وهو ما يعكس تراثه الثقافي الغني وأهميته التاريخية (الصورة: Getty Images)

فاس عام 1981
تأسست في القرن التاسع ميلادي، وعرفت عصرها الذهبي في القرنين الـ 13 والـ14. وحافظت فاس على موقعها كعاصمة ثقافية وروحية رغم نقل مركز العاصمة إلى الرباط في عام 1912
مراكش عام 1985
أنشأها المرابطون ما بين 1070-1072م، وكانت المركز السياسي، والاقتصادي، والثقافي الأهم لفترة طويلة لبلدان المغرب الإسلامية.
قصر آيت بن حدو 1987
يقع القصر في إقليم ورززات، ويعتبر من المساكن التقليدية المبنية من الطين المحاطة بالأسوار والمنتشرة في صحراء المغرب.
مكناس 1996
أسّسها المرابطون في القرن الحادي عشر ميلادي كمقر عسكري، ثم أصبحت العاصمة تحت حكم مؤسس الحكم العلوي، والذي أحاطها بالأسوار العالية والبوابات الأثرية المميزة بتصاميمها الإسلامية والأوروبية.
تطوان 1997
كانت صلة وصل مهمة بين المغرب والأندلس في أثناء الحقبة الإسلامية، وتشهد هندستها المعمارية وفنها على التأثيرات الأندلسية الواضحة.
موقع وليلي الأثري 1997
تأسس هذا الموقع في القرن الثالث ق.م، واكتسب أهمية كبيرة في العصر الروماني، ثم أصبح لفترة قصيرة عاصمة إدريس الأول مؤسس حكم الأدارسة.
الصويرة 2001
تعود هذه المدينة المحصنة إلى نهاية القرن الثامن عشر، ولا تزال مرفأ تجاريًا عالميًا، إذ تربط المغرب والبلاد الصحراوية بأوروبا وباقي العالم.
مازغان البرتغالية 2004
تقع على بعد 90 كلم جنوب غرب الدار البيضاء وتعد أولى منشآت المستكشفون البرتغاليون في طريقهم إلى الهند. استعادها المغربيون في عام 1769.
الرباط 2012
العاصمة التاريخية المشهورة بأسوارها التي تعود إلى القرن الرابع عشر ميلادي مثل سور "الموحدي" و"الأندلسي"، ومساجدها الأثرية مثل "مسجد حسّان" من القرن الثاني عشر.

تذوّق أشهى الأطباق المحلية

تذوّق أشهى الأطباق المحلية

يتمتع المطبخ المغربي بشعبية كبيرة لثراء نكهاته وتنوع تأثيراته، حيث يضم أطباقًا مثل الطاجن والكسكس والبسطيلة (الصورة: Getty Images)

يقدّم المطبخ المغربي تجربة استثنائية لا مثيل لها، وتعود أصول بعض أطباقه إلى أكثر من ألفي عام. لذا تستطيع أن تكتشف المدن الإمبراطورية من خلال أطباقها التي ستجد العديد منها على قائمة مطاعم فنادق ماريوت في المغرب. 
ولا داعي لتعريف الطبق الأمازيغي المشهور "الطاجن" بإنائه الفخاري المميز، والذي يتكوّن من السمك أو الدجاج أو اللحم، مع الخضراوات والتوابل، ويضاف إليه أحيانًا المكسرات والفواكه المجففة.
وإن كنت في المغرب أثناء أيام عيد الأضحى، اطلب طبق "المروزية" الشهي المُعدّ من لحم الضأن المطبوخ بالتوابل المتعددة، والزبيب، والقرفة، والعسل، ويُزيّن باللوز. 
أما إن كنت تبحث عن الدفء في موسم الشتاء، فاطلب طبق "الثريد" المعروف بطبق "الرفيسة" والذي يعود أصله إلى مدينة الدار البيضاء. يُتبل هذا الطبق التقليدي بالتوابل المغربية مثل: رأس الحانوت، والحلبة، والكزبرة وهو عبارة عن الفطائر المغربية أو "المسمن" تُقدم مع العدس والدجاج المطهي مع مرق البصل.
ولنكهة مراكشية أصيلة ابحث عن "الطنجية المراكشية" التقليدية. ويُقال إن الرجال كانوا يعدّون هذا الطبق من اللحم المتبل بالثوم، والكمون، والليمون في وعاء من الفخار يُدفن تحت الرماد، ليُطهى على نار هادئة، وقد يستغرق طهيه يومًا كاملاً.
لا تنسَ أيضًا تجربة "كعب الغزال" وهو أشهى حلويات المناسبات الخاصة. وبالرغم من سعره المرتفع أحيانًا، إلا أنه من ألذ الحلويات المحشوة باللوز المطحون، التي تُحضّر في الحفلات العائلية والدينية ويُقدم مع أكواب الشاي بالنعناع.

تمتّع بجمال الساحل المغربي

تمتّع بجمال الساحل المغربي

تمتد سواحل المغرب لمسافة تزيد عن 1,800 ميل على طول المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط ​​(الصورة: Getty Images)

يمتد الساحل المغربي بطول 3,500 كلم، بدءًا من طنجة، المدينة البيضاء، باتجاه أكادير، المحطة الساحلية ذات الصيت العالمي، مرورًا بالعاصمة الاقتصادية، الدار البيضاء، وأيضًا بالقرب من مدينة آسفي الأصيلة، وهي مدينة برتغالية سابقة تشتهر بصناعة الخزف. إن كنت من عشاق الرياضات المائية، فالعديد من الأنشطة المثيرة صممت من أجلك، كركوب الأمواج بالألواح الشراعية، والتزلج بالمظلات على أمواج المحيط الأطلسي، وحتى التجديف بقوارب الكاياك، وركوب الزوارق. ولا تنسَ الصيد والغوص في أعماق البحر الأبيض المتوسط، حيث ستجد النباتات البحرية والشعاب المرجانية المذهلة ذات اللون الأحمر والأسماك متعددة الألوان وحتى الدلافين. وبعد يوم حافل بالنشاط، توقف للاستراحة على الساحل مع كوب من الشاي المغربي المنعش بالنعناع.

للاستراحة بعد يوم شاق، لن تجد مكانًا للإقامة أفضل من منتجع السانت ريجيس لا باهيا بلانكا، الذي يقع على شاطئ خليج تمودة الفيروزي، وقد استوحي تصميمه من تصاميم الرياض المغربي التقليدي بساحاته الفخمة وحدائقه الخضراء الوارفة. صُمم هذا الملاذ خصيصًا لبعث الاسترخاء ومنح نزلائه الراحة الجسدية والنفسية التي يحتاجون إليها. وهنا، يمكنك أن تستمتع بالمناظر الآسرة والطبيعة الساحرة المحيطة بك، حيث ستجد كل الغرف والأجنحة مجهزة بشرفات مطلة على البحر.

نظرًا إلى أن المنتجع قد صمم ليكون ملاذًا للرفاهية، فإنه يضم أحواض سباحة داخلية وخارجية، ومركزًا لليّاقة البدنية، ومنتجعًا صحيًا مبتكرًا. جرّب المطاعم على طراز البراسيري الفرنسي؛ حيث تُعد الأطباق الفرنسية الكلاسيكية مع لمسة من النكهة المغربية، والمأكولات البحرية الطازجة التي تم صيدها محليًا، أو توجه إلى بار التيكي حيث تقدّم المأكولات الصحية المتوازنة مع السلطات الطازجة اللذيذة والسوشي والمشاوي وسط أجواء مريحة.

اكتشف جواهر المغرب الخفية

اكتشف جواهر المغرب الخفية

تشمل جواهر المغرب الخفية مدن مثل شفشاون، المعروفة بمبانيها المطلية باللون الأزرق، ومدينة سكورة ذات القصبات المذهلة (الصورة: Getty Images)

توجه إلى مدينة شفشاون الساحرة الجاثمة بين جبلين في شمال غرب المغرب وادخل عالمًا لا مثيل له من المنازل والأزقة المصبوغة بالجير الأبيض والأزرق. وتعتبر من الوجهات المثالية التي يقصدها العديد من المصورين، ومصممي الأزياء، والمؤثرين، والمدونين على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فجمال هذه المدينة التاريخية يجذب عددًاً كبيرًاً من السكان المحليين والأجانب من جميع أنحاء العالم على حد سواء. وتعتبر أزقة المدينة القديمة مكانًا مثاليًا للتسوق، حيث ستجد مركز الحرف التقليدية المحلية بالقرب من ساحة "وطاء الحمام"، ولا تغادر بدون شراء قبعة "الشاشية الجبلية" التقليدية.

تجوّل في المدينة وتمتع بمناظرها الطبيعية الخلابة وألقِ نظرة على هندستها المستوحاة من النمط المعماري الأندلسي مثل مسجد طارق بن زياد، والقصبة، وحدائقها الأخاذة. توّجه لزيارة القصبة وتسلق إلى قمة "البرج الأحمر" للاستمتاع بإطلالة بانورامية رائعة على المنطقة بأكملها. أما إن كنت من محبي الآثار، فبادر إلى زيارة المتحف الإثنوغرافي الرائع حيث ستكتشف مجموعة غنية من المنتوجات الشعبية، التي تعد من تراث القبائل الأمازيغية كالأسلحة، والأزياء المحلية، والمجوهرات التقليدية، وأدوات النسيج، والفخار، والآلات الموسيقية، وغيرها. أما إن كنت تسعى إلى خوض مغامرة جبلية، فاتجه إلى شلالات "أقشور" التي تصب في بحيرة صغيرة، واستمتع بالسباحة بين أحضان الطبيعة.

تم النشر في: يونيو 17, 2024

أفضل مكان للإقامة

احجز الآن من 373 USD \ الليلة
احجز الآن من 245 USD \ الليلة
احجز الآن من 133 USD \ الليلة

المقالات المرتبطة

الاستكشاف

اكتشف أروع ما في باكو: رحلة من 3 أيام في عاصمة أذربيجان الآسرة

الاستكشاف

12 فندقًا ساحرًا يأخذك على بساط الريح في رحلة عبر الزمن

أحدث الاتجاهات

من كوبنهاغن إلى إسطنبول، تعرّف على هذه الفنادق الـ11 الجديدة الساحرة

Marriott Bonvoy Logo

عضوية مجانية، إمكانيات غير محدودة

اكسب نقاط يمكنك استبدالها بتجارب لا تضاهى وليالي مجانية في فنادقنا الاستثنائية.

انضم مجانًا
تابعنا: