موريشيوس

تعتبر موريشيوس جوهرة المحيط الهندي بدون منازع، ببحيراتها الطبيعية الآمنة النقية وشواطئها الرملية الذهبية. وهي ثاني أكبر جزيرة في أرخبيل مسكارين ذي التركيبة الصخرية البركانية. وتختبئ الجزيرة من أمواج البحر العاتية خلف سلسلة مرجانية تعتبر ثالث أكبر سلسلة من نوعها في العالم.وتمتاز جزيرة موريشيوس بالتنوع الكبير من حيث المناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ الساحرة. وتُعرف بفنادقها العالمية الفخمة وروح الضيافة المنقطعة النظير، وتتميّز بمشهد الجبال المهيبة والشواطئ الحالمة والمياه الزرقاء النقية بالإضافة إلى المزيج الفريد من الحضارات والنكهات التي تجدها في منطقة المحيط الهندي. أما الجمال الحقيقي في موريشيوس فيكمن في داخلها البري المكوّن من الجبال والشلالات والغابات الكثيفة والحياة البرية المميزة. ويعتبر الغوص وركوب الأمواج بالطائرة الورقية من الرياضات المائية الشائعة بالإضافة إلى المشي في المحمية الوطنية لوديان النهر الأسود. وقد أنعم الله على موريشيوس بمناخ معتدل على مدار السنة.وتُعرف الجزيرة عالمياً بثقافة حسن الضيافة، بالإضافة إلى الخليط المميز من الحضارات المختلفة والمجموعات الدينية التي تعيش بسلام جنباً إلى جنب، مما يضفي على الجزيرة طابعاً من التنوع والإلفة. اللغة الرسمية هي الإنجليزية. إلا أن الكريول والفرنسية تبقيان اللغتين الأكثر شيوعاً بالإضافة إلى لغات مشرقية محكية أخرى.تجمع موريشيوس بين جمال الطبيعة الاستوائية والضيافة الأصيلة لتستقبل الزوار في هذه الجزيرة الرائعة. عند كل منعطف، يمكنك أن ترى بأم العين، الإرث الثقافي الغني لموريشيوس من خلال الكنائس والمساجد والمعابد الهندوسية والبوذية وغيرها. وتسعى هذه الجزيرة إلى تحقيق الاعتراف العالمي بها كنموذج للاستدامة باتباع مبادئ صارمة لحماية البيئة.

أدلة وجهة السفر

  • جزيرة موريشيوس، أرض الجمال والابتسامات


انعم براحة البال عند السفر

ضمان أفضل سعر
إلغاء مرن
الالتزام بالنظافة
خدمات دون تلامس
تابعنا: